منتديات كلية العلوم الإقتصادية وعلوم التسييير بالشلف


جامعة ،شلف،كلية،العلوم،الإقتصادية،حسيبة بن بوعلي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الفضائيات العربية: أصوات واعدة أم واجهة لنشر غسيل الحكومات والأنظمة العربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العميد
Admin
avatar

كيف تعرفت علينا :
الأوسمة :
عدد المساهمات : 127
المزاج :
أوسمة أخرى :
ذكر
الدولة :
الهواية :
رسالتي -sms أحبكم في الله...

مُساهمةموضوع: الفضائيات العربية: أصوات واعدة أم واجهة لنشر غسيل الحكومات والأنظمة العربية   الأربعاء يناير 19, 2011 2:24 pm


تزدحم
الساحة الإعلامية العربية بحشد من الفضائيات العربية ذات الطابع الإخباري
أو الترفيهي أو الديني. وقد ظهرت هذه الفضائيات وتطورت في السياق الإقليمي
المحموم من أجل الوصول إلى أذهان البشر، والإسهام الفاعل في تكوين أنساقهم
المعرفية والفكرية والقيمية والسلوكية. ويمكن فهم هذا السياق الإقليمي في
ضوء السياق الكوني الذي يرى أن ساحة الصراع وميدان الرهان هو كسب أذهان
البشر، وأن للإعلام وخاصة الفضائي منه دوراً حاسماً في هذا المجال
.

ُتمثّل القنوات الفضائية الإخبارية العربية انعطافاً حاسماً
في مسيرة الإعلام العربي، ونقلة نوعية في مستوى الأداء الإعلامي العربي.
وبات مؤكداً أنها تشكل واحدة من أهم معالم الخريطة الإعلامية العربية[size=21].


فقد استطاعت الفضائيات الإخبارية العربية أن ترفع سقف الممكن
إعلامياً،وأن تقدم خدمة إخبارية تقوم على أسس مهنية احترافية أسهمت في
إعادة الاعتبار للتغطية الإخبارية التي تعتمد منظومة قيم إخبارية، وتنطلق
من مرجعية، وتعتمد أطراً إخبارية تحاول أن تقدم الحدث انطلاقاً من القوة
الذاتية للحدث ودلالاته وتداعياته، وباتجاه أن يصب هذا التقديم في إغناء
المجرى التفاعلي للمشاهد بالحدث وخدمته، وليس في خدمة المجرى الرسمي أو
الرؤية الرسمية للحدث، كما كان سائداً في الإعلام العربي الرسمي أو شبه
الرسمي[size=21].


كما استطاعت هذه القنوات الإخبارية أن تُعَمِّق أبعاد التغطية
الإخبارية بشكل يضمن عدم البقاء على سطح الحدث، ويوفر سبل التنقيب في
طبقاته الأعمق، وتقديم الحدث كعملية، وكلحظة في سياق، وليس كجزيرة منعزلة.
الأمر الذي أسهم تراكمياً في إغناء النسق المعرفي للمشاهد بما يحدث[size=21].


ونجحت هذه الفضائيات من خلال التغطية الإخبارية ذات الطابع
التحليلي والتفسيري، ومن خلال التقارير الاستقصائية، والبرامج الحوارية،
والمواد الوثائقية، في تقديم قراءة معمقة للأحداث، تتضمن التفسير والتحليل
والتقييم من منظور تعددي، فكرياً ومهنياً. الأمر الذي أسهم في إغناء النسق
الفكري للمشاهد[size=21].


واستطاعت الفضائيات الإخبارية العربية أن ترفع سقف الحرية
الإعلامية، وحرصت بعض هذه القنوات، وليس كلها، على أن تربط عملية رفع سقف
الحرية بشرطين بالغي الأهمية، وهما: رفع مستوى الأداء الاحترافي والمهني،
ورفع مستوى الإحساس بالمسئولية[size=21].


ونجح العديد من هذه الفضائيات في تقديم رؤية عربية للأحداث،
وفي تخفيف احتكار الأنظمة للمعلومات وسيطرتها على مصادر المعرفة، مدخلةً
بذلك عنصراً جديداً على الحياة السياسية العربية ومربكةً بذلك الجهود
الحكومية لفرض الرقابة أو التعتيم أو الرأي الواحد. كما نجحت في توفير فرصة
غير مسبوقة للمتابع العربي الجاد، وفي دفع المنافسة لأن تتوجه نحو الخدمة
الإخبارية والأداء الاحترافي، وليس نحو الترفيه، كمصدر للتفوق وجذب
المشاهد، واضعةً بذلك القنوات الترفيهية في حالة انحسار. ومن الحقائق
اللافتة نجاح هذه القنوات كذلك في توفير فرصة غير مسبوقة عرفت المرأة
الإعلامية كيف تستفيد منها لتحقق هذا البروز الإعلامي اللافت وغير المسبوق
عربياً، وربما حتى عالمياً[size=21].

**********


أما القنوات الفضائية الترفيهية العربية فتعد صفحة جديدة في
مسار الترفيه التلفزيوني العربي. واستطاعت هذه القنوات أن تُقدم برامج
ترفيهية متنوعة، تتميز بارتفاع مستوى الإعداد والإخراج والتقديم، وبالمقدرة
على استخدام لغة تعبيرية تلفزيونية متطورة، وعلى توظيف عناصر تجسيد فني،
ووضعها في خدمة مضمون البرامج، وسلاسة وصولها إلى المتلقي[size=21].


كما استطاعت هذه القنوات أن تنفتح على واقعها، وعلى عصرها،
وعلى جمهورها، وخاصة الشباب منه، وأن تستفيد من التجارب العالمية وأن تنجح
في تكييف هذه التجارب مع الظروف المحلية، وأن تستقطب نوعية جديدة من
المعدين والمخرجين والمقدمين، وأن تضع معايير جديدة مختلفة للترفيه
التلفزيوني[size=21].


وبهذا يمكن القول، واعتماداً على فهم الأبعاد المتعلقة
بسوسيولوجيا الترفيه التلفزيوني، إن قنوات الترفيه الفضائية العربية نجحت
في أن تكون نقلة نوعية في مسيرة الترفيه التلفزيوني العربي، وضعته في
مستويات أعلى شكلاً ومضموناً[size=21].

**********


أما فيما يتعلق بالفضائيات الدينية العربية فقد استطاعت أن
تستجيب للتطورات الحاصلة في الحياة الدينية العربية، وأن تمتلك شخصيات
إعلامية متنوعة ومتميزة، وأن تحقق بنية برامجية قادرة على تقديم الإجابات
المناسبة على مختلف التساؤلات، وعلى استيعاب مختلف الظواهر والتطورات،
ومواجهة مختلف التحديات الداخلية والخارجية، ومخاطبة مختلف الشرائح
الاجتماعية[size=21].


كما نجحت هذه الفضائيات الدينية في اجتذاب نوعية جديدة من
المعدين وفي ابتكار نوعية جديدة من البرامج ( وخاصة الحوارية منها)، وفي
استخدام طرق إخراج وتقديم وعرض متناسبة مع موضوعاتها ومع شخصياتها
الإعلامية مكَّنتها من اجتذاب شرائح اجتماعية جديدة، وخاصة الشباب والنساء[size=21].

**********


إذا كان ما تقدم هو وجه واحد من ورقة القنوات الفضائية العربية، ونصف الكأس المليء، فماذا عن الوجه الآخر للورقة ونصف الكأس الفارغ؟[size=21]!


تعتمد معظم القنوات الفضائية الإخبارية العربية على تقنيات
متطورة تجعلها قادرة على تقديم خليط غير متجانس من المواد الإعلامية، يؤدي
إلى تشويش المشاهد بدلاً من أن يسهم في توعيته، وعلى أن تقدم هذا الخليط
بغلاف إعلامي براق يؤدي إلى إبهار المشاهد، وشل إحساسه النقدي[size=21].


وتعتمد الفضائيات الإخبارية العربية على قوة مالية هائلة
تمكنها من المنافسة في سوق لا نجاح فيها سوى للقوي مالياً. وتمتلك بعض هذه
الفضائيات علاقات متشابكة، بعضها ظاهر وأكثرها خفي، مع جهات وقوى متعددة،
تدعو إلى مزيد من الحذر، وربما الشك[size=21].


إن ملكية بعض هذه القنوات تعود إلى الحكومات، وهي مجرد وسيلة
جديدة وحديثة لضمان استمرار الهيمنة الرسمية بطريقة ذكية وغير مباشرة وبعض
هذه الفضائيات لم توجد إلا واجهة لنشر غسيل السياسات العربية، وإن ظهور
الأصوات والقوى المعارضة على شاشات هذه الفضائيات الإخبارية ليس سوى مجرد
ديكور لتحقيق درجة أعلى من التمويه أو لتصفية حسابات بين أنظمة بعينها[size=21].

**********


أما فيما يتعلق بفضائيات الترفيه العربية، فقد غاب الواقع
العربي، بكل ما فيه من غنى وتنوع، عن خريطتها الإعلامية. وغابت الفنون
الجدية: السينما الجادة، والفنون الشعبية، والفنون التشكيلية، والمسرح ...
الخ[size=21].


وهيمنت عليها برامج ليست أكثر من مجرد نسخة مشوهة ومهزوزة
لبرامج مستوردة، أُنتجت في سياقات اجتماعية ثقافية مختلفة، تلبية لجمهور
مختلف، وسعياً لإشباع حاجات إعلامية مختلفة[size=21].


وتركَّز اهتمام هذه القنوات على كل ما من شأنه مخاطبة الغرائز
غير النامية وغير المتطورة لدى الجمهور، وخاصة شريحة الشباب منه، واستخدمت
من أجل تحقيق ذلك مختلف وسائل الإثارة البصرية: الإيقاع السريع، والإبهار
البصري، والعنف، والجنس ...الخ، بحيث بات ممكناً القول إن هذه الفضائيات
أصبحت تمارس أكثر أنواع العنف الرمزي البصري حدة وشراسة[size=21].

**********


واستطاعت الأنظمة العربية تسيييس الفضائيات العربية الدينية.
كما استطاعت القوى العربية المذهبية أن "تمذهب" هذه القنوات. وبدلاً من أن
تضع هذه الفضائيات محور جهدها الرئيس في إغناء الفكر الديني، وتطويره،
ونشره، والإسهام في ملاقاته لمعطيات العصر وتطوراته، فإن الخشية بدأت تفرض
نفسها، وخاصة إزاء التطورات السياسية الراهنة في المنطقة، من أن تتحول هذه
الفضائيات الدينية إلى خنادق ذات طابع مذهبي مسيَّس وضيِّق من شأنه أن
يضيِّع فرصة الاستفادة من إيجابيات البث الفضائي لنشر ثقافة دينية سليمة
وللدفاع عن جوهر الدين وقيمِه ومُثُلِه، وللرد على مختلف التحديات التي
تواجه هذا الدين، والرد على مختلف الهجمات التي تُشن ضده[size=21].

**********


نأمل أن نكون قد قدمنا من خلال العرض السابق تشخيصاً واقعياً موجزاً لوجهي الميدالية[size=21].

إن مركز أسبار المهتم بمعطيات العصر وتطوراته وتحدياته والمَعْني
بالإسهام بملاقاة الجديد والتفاعل معه، والساعي إلى الإسهام في تقديم أجوبة
عن الأسئلة التي يطرحها الواقع العربي في مختلف المجالات، حريص في الوقت
نفسه على تقديم معالجات تتضمن آراء
[/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://univ-chlef-eco.ibda3.org
 
الفضائيات العربية: أصوات واعدة أم واجهة لنشر غسيل الحكومات والأنظمة العربية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلية العلوم الإقتصادية وعلوم التسييير بالشلف :: الأقسام الفرعية :: الصحافة والإعلام-
انتقل الى:  
ضع بريدك لكي يصلك جديد المنتدى

منتديات كلية العلوم الإقتصادية وعلوم التسييير بالشلف



ضع إيميلك هنا ليصلك جديد المنتدى


widgeo.net
المواضيع الأخيرة
» قائمة لمذكرات تخرج علوم اقتصادية وعلوم تجارية وعلوم التسيير-لمن لم يجد عنوان لمذكرته
الجمعة ديسمبر 12, 2014 2:18 pm من طرف houari

» المحاسبة المعمقة
الخميس سبتمبر 18, 2014 4:33 pm من طرف nomprénom

» طلب مساعدة في اقتراح موضوع مذكرة
الثلاثاء سبتمبر 16, 2014 5:58 pm من طرف nomprénom

» مذكرات تخرج ليانس تخصص إدارة أعمال
الأربعاء أكتوبر 31, 2012 4:08 pm من طرف snow_99

» معلومة هامة حتى لا يتكرر الخطأ
السبت مايو 12, 2012 11:45 pm من طرف محمد هاشم

» خاص ب - ق.نصر الدين
الثلاثاء مايو 08, 2012 3:55 pm من طرف العميد

» احتاح مساعدة
الخميس مارس 15, 2012 12:46 pm من طرف mamido28

» طلب امتحانات السداسي الاول2010_2011 السنه الثانية نظام ل م د
الإثنين يناير 02, 2012 8:46 pm من طرف ندى

»  120 مذكرة تخرج نقود و بنوك و مالية
السبت ديسمبر 03, 2011 12:21 pm من طرف العميد